برمجيات امين نات
نرحب بك زائرنا الكريم اتمنا لك ان تكون في تمام الصحة والعافية منتديات برمجيات امين نات قم بالتسجيل من فضلك

برمجيات امين نات

برمجيات امين نات حرر ابداعك
 
مجلة المنتدىالرئيسيةبوابة برمجيات االيوميةالتسجيلدخول

IP


شاطر | 
 

  قصيدة "الأخلاق" للشاعر معروف الرصافي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
S.nesrine
مشرفة قضايا حواء
مشرفة قضايا حواء
avatar

الفعلية :
20 / 10020 / 100

الوفة :
عدد المساهمات : 976
تاريخ التسجيل : 05/04/2012

مُساهمةموضوع: قصيدة "الأخلاق" للشاعر معروف الرصافي    الثلاثاء يونيو 12, 2012 7:41 pm

معروف الرصافي

1294 - 1364 هـ / 1877 - 1945 م
معروف بن عبد الغني البغدادي الرصافي.
شاعر العراق في عصره، من أعضاء المجمع العلمي العربي (بدمشق)، أصله من عشيرة الجبارة في كركوك، ويقال إنها علوية النسب.
ولد ببغداد، ونشأ بها في الرصافة، وتلقى دروسه الابتدائية في المدرسة الرشيدية العسكرية، ولم يحرز شهادتها.
وتتلمذ
لمحمود شكري الآلوسي في علوم العربية وغيرها، زهاء عشر سنوات، واشتغل
بالتعليم، ونظم أروع قصائده، في الاجتماع والثورة على الظلم قبل الدستور
العثماني.

ورحل بعد الدستور إلى الأستانة، فعين معلماً للعربية في المدرسة الملكية، وانتخب نائباً عن (المنتفق) في مجلس (المبعوثان) العثماني.
وانتقل
بعد الحرب العالمية الأولى إلى دمشق سنة (1918)، ورحل إلى القدس وعين
مدرساً للأدب العربي في دار المعلمين بالقدس، وأصدر جريدة الأمل يومية سنة
(1923) فعاشت أقل من ثلاثة أشهر، وانتخب في مجلس النواب في بغداد.

وزار مصر سنة (1936)، ثم قامت ثورة رشيد عالي الكيلاني ببغداد فكان من خطبائها وتوفي ببيته في الأعظمية ببغداد.
له كتب منها (ديوان الرصافي -ط) (دفع الهجنة - ط)
(محاضرات في الأدب العربي - ط) وغيرها الكثير.


- القصيدة -

**الأخلاق**




هي الاخلاقُ تنبتُ كالنباتاذا سقيت بماء المكرماتِ
تقوم إذا تعهدها المُربيعلى ساق الفضيلة مُثمِرات
وتسمو للمكارم باتساقٍكما اتسقت أنابيبُ القناة
وتنعش من صميم المجد رُوحابازهارٍ لها متضوعات
ولم أر للخلائق من محلِّيُهذِّبها كحِضن الأمهات
فحضْن الأمّ مدرسة تسامتْبتربية ِ البنين أو البنات
واخلاقُ الوليدِ تقاس حسناًباخلاق النساءِ الوالداتِ
وليس ربيبُ عالية ِ المزاياكمثل ربيب سافلة الصفات
وليس النبت ينبت في جنانٍكمثل النبت ينبت في الفَلاة
فيا صدرَ الفتاة ِ رحبت صدراًفأنت مَقرُّ أسنى العاطفات
نراك إذا ضممتَ الطفل لوْحايفوق جميع الواح الحياة
اذا استند الوليد عليك لاحتتصاوير الحنان مصورات
لأخلاق الصبى بكُّ انعكاسكما انعكس الخيالُ على المِراة
وما ضَرَبانُ قلبك غير درسلتلقين الخصال الفاضلات
فأوِّل درس تهذيب السجايايكون عليك يا صدر الفتاة
فكيف نظنُّ بالأبناء خيراًاذا نشأوا بحضن الجاهلات
وهل يُرجَى لأطفالِ كمالاذا ارتضعوا ثديّ الناقصات
فما للأمهات جهلن حتىأتَيْن بكل طيَّاش الحصاة
حَنوْنَ على الرضيع بغير علمفضاع حنوّ تلك المرضعات
أأمُّ المؤْمنين إليك نشكومصيبتنا بجهل المؤمنات
فتلك مصيبة يا أمُّ منها«نَكاد نغصُّ بالماءِ الفراتِ»
تخذنا بعدك العادات ديناًفأشقى المسلمون المسلمات
فقد سلكوا بهنَّ سبيلَ خُسرٍوصدّوهنَّ عن سبل الحياة
بحيث لزِمْن قعرَ البيت حتىنزلنَ به بمنزلة الأدَاة
وعدّوهن اضعف من ذباببلا جنح وأهون من شذاة
وقالوا شرعة الاسلام تقضيبتفضيل «الذين على اللواتي»
وقالوا إن معنى العلم شيءتضيق به الصدور الغانيات
وقالوا الجاهلات أعفُّ نَفساًعن الفحشا من المتعلمات
لقد كذبوا على الاسلام كذباًتزول الشمُّ منهُ مُزَلزَلات
اليس العلم في الاسلام فرضاًعلى ابنائه وعلى البنات
وكانت أمنا في العلم بحراًتحل لسائليها المشكلات
وعلمها النبيُّ اجلَّ علمٍفكانت من اجلّ العالمات
لذا قال ارجِعُوا أبداً إليهابثلثيْ دينكم ذي البينات
وكان العلم تلقيناً فأمْسىيحصل بانتياب المدرسات
وبالتقرير من كتب ضخاموبالقلم الممَدِّ من الدواة
ألم نر في الحسان الغيد قبلاًأوانسَ كاتبات شاعرات
وقد كانت نساء القوم قدماًيرُحْنَ إلى الحروب مع الغزاة
يكنَّ لهم على الأعداء عوناويضمِدن الجروح الداميات
وكم منهن من أسِرَت وذاقتعذاب الهُون في أسر العُداة
فما ذا اليوم ضرّ لو التفتناالى اسلافنا بعض التفات
فهم ساروا بنهج هُدى وسرنابمنهاج التفرق والشتات
نرى جهل الفتاة لها عفافاًكأن الجهل حصن للفتاة
ونحتقر الحلائلَ لا لجرمٍفنؤذيهنَّ انواعَ الاذاة ِ
ونلزمهن قعر البيت قهراونحسبهن فيه من الهَنات
لئن وأدوا البنات فقد قبرناجميع نسائنا قبل الممات
حجبناهن عن طَلب المعاليفعشن بجهلهنَّ مهتلكات
ولو عَدمت طباع القوم لؤمالما غدت النساء محجبات
وتهذيب الرجال أجل شرطلجعل نسائهم مُتهذبات
وما ضر العفيفة كشفُ وجهبدا بين الأعفّاء الأباة
فِدى لخلائق الأعراب نفسيوإن وُصفوا لدينا بالجُفاة
فكم برزت بحيهم الغوانيحواسر غير ما متريبات
وكم خشف بمربعهم وظبييَمرُّ مع الجداية والمهاة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصيدة "الأخلاق" للشاعر معروف الرصافي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
برمجيات امين نات :: قسم الادب والشعر :: شعر فصيح-
انتقل الى: